الأمير ميديا للحلول البرمجية والتسويق الالكتروني|نقاط هامة في بوابات الدفع الالكتروني في تركيا:

نقاط هامة في بوابات الدفع الالكتروني في تركيا:

نقاط هامة في بوابات الدفع الالكتروني في تركيا:

نقاط هامة في بوابات الدفع الالكتروني في تركيا:


نقاط هامة في بوابات الدفع الالكتروني في تركيا

 

تعتبر هذه المقالة هي الجزء الثاني من المقالة الأولى التي نشرناها باسم أهم طرق الدفع الإلكتروني في تركيا ولمن لم يقرأ المقال السابق ننصحه بقراءته حتى تكون الصورة واضحة بشكل أشمل. 

تعتبر الجمهورية التركية من أفضل الدول عالمياً في مجال الأسواق المالية الرقمية وتحتل المرتبة الأولى عالمياً من حيث تنوع الوسائل ولهذا السبب يجب على أصحاب المشاريع التجارية مواكبة السوق المالية الرقمية بسبب الاتساع المتزايد لهذا السوق والحصول على خدمات الدفع الإلكتروني للبدأ بعمليات البيع والشراء للمنتجات والخدمات المختلفة.

وكما ذكرنا في المقالة السابقة فإنه يتوجب على الذين يريدون استقبال الأموال إلكترونياً فتح نقطة دفع افتراضية لدى أحد البنوك التركية أو بوابات الدفع الإلكترونية التركية.

ونحن كشركة الأمير ميديا ننوه بأنه على الذين يريدون التقدم بهذه الخطوة مراعاة مايلي:

  1. يجب على المسوق عرض المنتجات الأصلية فقط على متجره الإلكتروني وألا يعرض أي منتج مقلد لأنه سوف يكون سبب في حرمانه من خدمة نقطة البيع الافتراضية.
  2. التأكد من أن شركتك الخاصة غير مدينة بأي دفعات متراكمة أو متأخرة لأي جهة كانت وخاصة الدفعات المالية الضريبية وإلا فإن إمتلاكك نقطة بيع افتراضية أمر بالغ الصعوبة جداً.
  3. سوف يقوم البنك أو بوابة الدفع الافتراضية بدراسة طلبك المقدم وتقييم العمل التجاري ومخاطره وبالتالي سوف ينظر إلى ديون الشركة والقضايا السابقة في المحاكم وتفقد الحراكات المالية ضمن حساب الشركة وحجم التعاملات المالية من سحب وإيداع.
  4. سوف تأخذ دراسة الطلب المقدم لإنشاء نقطة بيع افتراضية من سبعة أيام الى ثلاثين يوماً, وتنصحك شركة الأمير ميديا بمراجعة البنك أو بوابة الدفع الاإلكترونية التي قمت بتقديم طلب إليها للإستفسار عن حالة الطلب بعد مرور أكثر من عشرة أيام.
  5. في حال رفض الطلب من أحد البنوك أو بوابة الدفع فهذا لايعني بتاتاً أن طلبك سوف يرفض من بنك آخر أو بوابة دفع إلكترونية أخرى حيث لايوجد معيار محدد وواضح يحدد أي جهة سوف تقبل طلبك.
  6. إن حالة الأعمال التجارية التي تتطلب ميزات محددة يحتم عليك توضيحها منذ البداية حتى يتم دراستها ضمن الطلب المقدم كي لا تنتظر بلا فائدة ومثال على هذه الميزات )الدفع باستخدام بطاقات غير تركية و الدفع واستلام الدفعات بالعملة المدفوعة نفسها دون التحويل لليرة التركية أيضاً الدفع بالتقسيط.....)
  7. ربما يقوم البنك بطلب إنشاء مستخدم تجريبي وذلك ليقوم موظف البنك بتسجيل الدخول لموقعك والاطلاع على الإدارة الداخلية للموقع, ولا يفترض عليك أن تنشئ حساب ذو صلاحيات واسعة ضمن لوحة الإدارة الخاصة بك بل يطلب إنشائ حساب محدود الصلاحية.
  8. ربما يطلب منك البنك أو بوابة الدفع الإلكترونية إنشاء صفحات خاصة داخل الموقع مثل سياسة الخصوصية أو اتفاقية الخدمة.....

الحصول على الأموال التي دفعت لي عن طريق نقطة الدفع:

يتم ذلك عن طريق رقم حسابك البنكي حتى يتم تحويل الأمول الى حساب الشركة بشكل إلكتروني بكل يسر وسهولة.

ولكن يجب عليك الانتظار أسبوع واحد على الأقل وعلى الأكثر ثلاثة شهور وهذا الأمر يحب أن تستفسر عنه منذ البداية وهو أمر قابل للتفاوض مع بوابات الدفع والبنوك.

كيف أفاضل بين بنك وآخر أو بوابة دفع وأخرى:

  • نسبة العمولة التي تتقاضاه الجهة المانحة, حيث عادة تكون النسبة منخفضة لدى البنوك مقارنة ببوابات الدفع.
  • ما هي مدة بقاء الأموال المستلمة من الزبائن مجمدة في خزينة البنك إلى أن يتم تحويلها إلى حساب الشركة وهو ما يدعى زمن البلوك (التجميد) للأموال.
  • عادة تتناسب نسبة العمولة المقتطعة مع زمن البلوك عكسا, في حال كان زمن الإنتظار قصير فنسبة العمولة كبيرة والعكس بالعكس, وهذا أمر يمكن مناقشته مع الجهة المانحة والاتفاق عليه منذ البداية وهو ليس أمر ثابت للجميع وإنما قابل للنقاش.
  • هل تقدم الجهة المانحة جميع المزايا التي تبحث عنها دون شروط أو مع شروط.
  • ما هي عدد الأقساط المدعومة التي يمكن عرضها للزبون وكم نسبة العمولة لكل قسط.
  • يفضل لأصحاب الأعمال التجارية المتوسطة والكبيرة التوجه إلى البنوك بدلا من بوابات الدفع, على سبيل المثال إذا كانت دفعاتك الشهرية  تصل إلى 100,000 ألف ليرة تركية وما فوق فننصحك بالتوجه للبنوك.
  • لا يمكن تفضيل أو ترجيح بوابة دفع إلكتروني عن الأخرى إلا من خلال أسعار الخدمات التي تقدمها لك, يجب عليك اختيار الجهة التي تحقق غاياتك بأقل كلفة, فمن ناحية الجودة في الخدمة يعتبر الكل مقبول وقريب من الآخر.

سوف نتحدث في مقال قادم عن بعض الميزات التي تؤثر على عملك التجاري الإلكتروني.

شركة الأمير ميديا تتمنى لكم دوام التوفيق والنجاح وأن نكون قد قدمنا لكم معلومات مفيدة وقيمة وشكراً لوقتكم.

whatsapp