الأمير ميديا للحلول البرمجية والتسويق الالكتروني

الووردبريس WordPress ماهو وما هي استخداماته

الووردبريس WordPress ماهو وما هي استخداماته


الووردبريس WordPress ماهو وما هي استخداماته

 

الووردبريس هو أحد أهم أدوات ادارة المحتوى عبر الانترنت وأكثرها استخداماً, ويعتبر وسيلة ذات فعالية كبيرة جداً وقادرة على توفير كم هائل من الوقت والجهد والتكلفة.

فالووردبريس قادر على انجاز الأعمال بوقت قياسي مقارنتاً بالطرق الأخرى في إدرة المحتوى وتصميم مواقع الانترنت.

بالاضافة لذلك فإنه يمكن لأي شخص التعامل مع الووردبريس بدون أي صعوبة أو حاجة لمهارات معينة.

سوف نتحدث في هذا المقال عن أهم النقاط الخاصة بالووردبريس والتي ستمكننا من فهم هذه الآداة وسوف نشرح الجوانب الخاصة بها.

 

نبذة عن الووردبريس

الووردبريس هو عبارة عن برنامج مفتوح المصدر ويمكن لأي شخص كان أن يستخدمه بشكل مجاني تماماً وذلك بهدف انشاء موقع الكتروني أو مدونة الكترونية أو حتى لإنشاء تطبيق للهواتف المحمولة.

إن الووردبريس برنامج يمكنك تحميله وضبطه على استضافة مواقعك ومن ثم سوف يمنحك لوحة تحكم حيث تستطيع من خلالها التحكم في كل عنصر داخل موقعك. ويعتبر الووردبريس أبسط طريقة وأكثرها رواجاً لإنشاء موقع انترنت أو مدونة.

يعتبر الووردبريس الأداة الأكثر انتشاراُ حول العالم لتصميم مواقع الانترنت حيث تم تصميم 32% من كل المواقع  الموجودة على الانترنت باستخدام الووردبريس.

تم إطلاق ووردبريس في مايو 2003 بواسطة كل من مات مولينغ و مايك ليتل، والآن يساهم في تطويره مجموعة كبيرة من المطورين المتطوعين. ووردبريس مبني على لغة (PHP) وقواعد البيانات (MY SQL).

ووردبريس هو نظام مفتوح المصدر (Open Source)، أي أنه متاح لأي شخص القيام بتنزيله، والتعديل عليه، وإعادة نشره أيضاً، بل والمشاركة في تطويره. وهذا يعني أنه غير مملوك لشخص أو مؤسسة بعينها بما يضمن مجانيته دائماً.
 

يقدم لك WordPress نظام إدارة المحتوى الموجود بالموقع “Content Management System” والذي يطلق عليه إختصاراً “CMS”، وهو يعطي للمستخدم والمطور لوحة تحكم تتيح له حرية التحرير والإضافة للمحتوى الخاص بالموقع أو للمدونة، وذلك دون الحاجة لمعرفة أي لغة من لغات البرمجة.
 

تاريخ وتطور الووردبريس

قبل عدة سنوات كان WordPress في الأساس آداة لإنشاء المدونات الشخصية فقط، و لكن في الوقت الحاضر وبعد تطوير شفرة الكود الأساسية “core code”، فضلاً عن النظام الهائل الشامل من المكونات الإضافية “Plugins” و الأشكال “Themes”، و واجهات المستخدم “User Interface” يمكنك إنشاء أي نوع من أنواع مواقع الويب.

في عام 2004 تم إضافة البلجنز “Plugins”. وفي عام 2015 تم إتاحة الثيمز “Themes” للمطورين والمستخدمين. وتم السماح بتغير واجهة المستخدم “User Interface” في عام 2007.

لايقتصر ووردبريس على إنشاء المواقع التقليدية والمدونات فقط، بل يمكنك أيضاً من خلاله إنشاء أي نوع من المواقع، وسوف نلقي نظرة سريعة على أهم الأشياء التي يمكن إنشاءها من خلاله:

  • Business web sites (مواقع الأعمال)
  • e-commerce stores (المتاجر الإلكترونية)
  • Blogs (المدونات)
  • Portfolios (المحافظ)
  • Resumes (السيرة الذاتية)
  • Forums (المنتديات)
  • Social Media Networks (مواقع التواصل الإجتماعي)
  • Membership sites (مواقع العضوية)

الخلاصة أي شئ أو أي نوع من أنواع المواقع تحلم بإنشاءه، يمكنك إنشاءه على ووردبريس.

 

آلية عمل الووردبريس

في الأيام الأولى للأنترنت، كان إنشاء مواقع الإنترنت شيئاً معقداً للغاية بالنسبة لغير المطورين و المطورين الهواه، فكان يلزم كتابة الموقع بعدة لغات منها “HTML” و “PHP”، وإستخدام لغة “CSS” لتنسيق النصوص وإنشاء التخطيطات للموقع، ثم يقوم المتصفح بقراءة وترجمة هذه الأكواد لاظهار المحتوى للمستخدم على هيئة نصوص وصور وجداول.

أما اليوم، يمكنك تثبيت برنامج WordPress على استضافة المواقع في حوالي 5 دقائق فقط، وبعد التثبيت، ستقوم بتسجيل الدخول إلى موقعك باستخدام متصفح الويب الخاص بك، ثم استخدام محرر بسيط لإنشاء صفحات ويب – دون الحاجة إلى تعلم أي مهارات برمجية، ويمكنك ووردبريس من البدء في بناء موقع الويب الخاص بك في خطوات قليلة جداً.

6 أسباب تجعل الووردبريس خيارك الأول لإنشاء موقع الكتروني:

1- نظام مفتوح المصدر (OPEN SOURCE).

وهذا يعني أن هناك الآلاف من المطورين في جميع أنحاء العالم يعملون بإستمرار على تحسين أداء ووردبريس.
تراكم الخبرات واتاحة الفرصة للجميع للمشاركة في حل المشكلات والتطوير، يجعل ووردبريس الأفضل دائماً.

2- التحديث باستمرار

بالترتيب على النقطة السابقة، ولأن هناك الكثير من المطورين المميزين خلف ووردبريس، لذلك ستجد دائماً بين الحين والآخر تحديثات جديدة لووردبريس لحل مشاكل قائمة أو لتطوير الواجهة، وأيضاً تحديثات لإضافة المزيد من المميزات والخواص الرائعة.

3- المرونة في الاستخدام

هناك الآلاف من الإضافات “Plugins” و القوالب “Themes” و التي تمكنك من تغيير مظهر موقعك بكل سهولة.
ويمكنك إضافة العديد من المزايا في موقعك أو مدونتك مثل القائمة البريدية، معرض الصور، ومتجر خاص بالمنتج أو الخدمة التي تقدمها، وأيضاً يمكنك تعديل الكود لكي يلائم احتياجك الخاص.

4- سهولة الاستخدام

لن تحتاج لمصمم ويب “Web Designer” أو مطور ويب “Web Developer”، في كل مرة تريد إجراء تعديل على موقعك أو مدونتك، حيث يمكنك أنت بكل سهولة إنشاء وتطوير وإضافة المحتوى الذي تريده، فكل ما عليك فعله أن تجيد استخدام “Microsoft Word”  لتنسيق شكل المحتوى فقط.

وحتى إذا كنت تريد إنشاء موقعك من الألف للياء بنفسك، فببعض المجهود القليل يمكنك ذلك وفي وقت قياسي أيضا. الموضوع ببساطة هو مجموعة من الازرار لكل منها وظيفة، وليس عليك سواء معرفة وظيفة كل زر واجراء الضبط المناسب من خلاله، والشيء الرائع أنه يمكنك فعل كل ذلك باللغة العربية.
 

5- دائماً هناك من يستطيع دعمك

إذا واجهتك مشكلة على موقعك أو مدونتك ستجد دائماً من يساعدك، فهناك آلاف المطورين وأصحاب المواقع الذين يستخدمون ووردبريس ومنهم الكثيرين من العرب، وهناك أيضاً الكثير من المجموعات والمنتديات التي ستجد بها من يستطيع مساعدتك. وفي حال لم تجد حلاً لمشكلتك فيمكنك دائما الذهاب لخدمة الدعم وستجد المساعدة.
 

6- الملاءمة لمحركات البحث

يعد ووردبريس صديقاً جيداً ل SEO “Search Engine Optimiztion”، فهو يعطيك كل الحلول الإبداعية وحلولاً من خارج الصندوق، لتحسين مستوى المحتوى الخاص بك للظهور بشكل أفضل و أسرع على محركات البحث، وهذا أمراً مهماً لكي ينجح الموقع أو المدونة، هذا علاوة على الكثير من الاضافات المتخصصة في تحسين محركات البحث.

أرجو أن أكون قد وفقت في هذه المقالة لما فيه الفائدة للجميع وشكراً لوقتكم.

 

whatsapp